الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد تورط إيران في الأسلحة للحوثيين

الصحفي برس : متابعات

رحبت حكومة الجمهورية اليمنية  بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن إيران حول “تنفيذ قرار مجلس الأمن 2231(2015)” الصادر في 11 يونيو 2020 والذي تم مناقشته خلال جلسة مجلس الأمن المفتوحة في 30 يونيو 2020 تحت بند “عدم الانتشار”.

وأكدت وزارة الخارجية، حسب ما نقلته “وكالة سبأ” على ضرورة إيقاف كافة الخروقات والانتهاكات التي يقوم بها النظام الإيراني.

وأشارت الوزارة إلى ما أكده تقرير الأمين العام حول تورط إيران المستمر في توريد الأسلحة والصواريخ البالستية الى مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن والتي تستخدمها لقتل اليمنيين، ومسؤولية النظام الإيراني في الهجمات الإرهابية التي استهدفت مصافي النفط في بقيق وخريص في المملكة العربية السعودية الشقيقة في العام 2019، وتهديد السلم والأمن الدوليين.

وشددت الوزارة على أن استمرار هذه الخروقات من قبل النظام الإيراني ستقوض جهود تحقيق السلام في اليمن وجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث.

وجددت الخارجية تأكيدها بأنه لا يمكن أن يتحقق الأمن والاستقرار في اليمن وفي المنطقة ككل الا إذا توقف النظام الإيراني عن ممارساته التوسعية ودعمه لمليشيا الحوثي الانقلابية والمليشيات الأخرى في المنطقة بالسلاح والمال والدعم اللوجيستي.

ودعت وزارة الخارجية مجلس الأمن الى الاضطلاع بمسؤولياته والضغط على النظام الإيراني لوقف ممارساته وانتهاكاته المتمثلة بتزويد المليشيا الحوثية بالسلاح في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتمديد الحظر المفروض على توريد السلاح من إيران للحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

شاهد أيضاً

357 إنتهاكاً ضد الصحفيين وثقته الأمم المتحدة في اليمن

الصحفي برس : متابعات وثقت الأمم المتحدة، 357 انتهاكًا وصلت حد القتل ضد الصحفيين خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *